(صور)مقتل مواطن إثر إطلاق نار على سيارته بتبوك.. ومصادر: يعمل بأحد القطاعات العسكرية


للتسجيل في خدمة الواتس اب المجانية
ارسل كلمة “اشتراك” للرقم 00966590973953
أخبار حصرية - منوعات - فيديو - صور



image

قُتل مواطن إثر إطلاق نار على سيارته الخاصة على طريق دمج الدائري بتبوك، أثناء توجهه لمقر عمله صباح اليوم الأحد.

وأفادت مصادر بأن المواطن تعرض لعدة طلقات نارية أدت لوفاته في سيارته التي ارتطمت بسيارات أخرى.

وأشارت إلى أن الجهات الأمنية باشرت موقع الحادث وبدأت تحرياتها حول الجريمة، مبينةً بحسب صحيفة “صدى تبوك” أن المغدور يعمل بأحد القطاعات العسكرية.

image

image

image

وسنوافيكم بالتفاصيل لاحقاً حال بلوغها لنا …..

Source

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

  1. عبدالله عتيق

    انا لله وانا اليه راجعون الله يرحمه ويغفر له ويلهم أهله الصبر والسلوان وان يمكن رجال امننا من القبض على الفاعل

    الرد
  2. ابو اصيل

    حسبنا الله ونعم الوكيل
    حسبنا الله ونعم الوكيل

    انا لله وانا اليه راجعون
    ذهبت وزهقت ارواح البشر من ناس لايخافوا الله واصبح القتل كانه شيء عادي ججا

    جميعا لنقف ضد هذه الفئة

    الرد
  3. محمد البلوي

    لا حول ولا قوة الا بالله إنا لله وإنا إليه راجعون
    الله يرحمه ويصبر اهله وقوي رجال الأمن على القبض على الجاني في أسرع وقت

    الرد
  4. abu marwan

    مسئولية امة المساجد والمدارس من الابتدائي الى الجامعة
    بتوعية الناس عقوبة القتل عند الله
    الشغلة كثرة .

    الرد
  5. اركان بن دهيس

    نحتاج نجاري الدول المتقدمة وتزويد جميع المركبات بكميرات لحظية تصور بشكل مستمر بمدى 3ساعات وهذا يعزز الامن مع توسع التطور ويحصر الحالات الاجرامية ويقلصها حتى القضاء عليها . وبالمناسبة هذه التقنية غير مكلفة الآن ويفترض تكون ضمن المواصفات القياسية للسعودية للمركبات الجديدة والمستعملة.. والله يحفظ بلادنا وجنودنا ومواطنينا من كل شر .

    الرد
    1. رؤيه ✔2030❌

      اقسم بالله نفس اللي ودي اكتبه الكاميرات مهمه جدا لحفظ جنودنا وكشف هويات المطلوبين .. الله يرحمه وبأذن الله شهيد

      الرد
  6. سحاب

    انا لله وانا اليه راجعون.. ظاهرة بدأت تتزايد وتهاون بارواح الناس
    ولن تنتهي اﻻ بإستئصال محافظة القطيف والعوامية خاصة ومن اراد العيش في هذا الوطن فليحمد الله واﻻ يرسل الى عاصمته المقدسة غير ماسوفا عليه

    الرد
  7. Abumohmed

    لا بد من الضرب بيد من حديد على يد هؤلاء المستهترين بأرواح الناس

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *