الرئيسية
الفجر
5:20 صـ
الشروق
6:28 صـ
الظهر
11:47 صـ
العصر
2:46 مـ
المغرب
5:06 مـ
العشاء
6:13 مـ
مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة الرياض الاثنين 22 ربيع الأول 1439 هـ
مـجـانـا ً مـجـانـا ً مـجـانـا ً

لتصلك الرسائل على الواتساب
ارسل كلمة “اشتراك” عبر الواتساب للرقم 00966557823006
أخبارعاجلة-أوامر ملكية -حصريات-منوعات فيديو-صور-صحة-تقنية-وظائف ...والكثير


احدث الأخبار

المملكة تعتزم اطلاق برنامج #حساب_المواطن وهذه الطريقة الحسابية  … التفاصيل  #عاجل ترقب تاريخي لخطاب الملك يوم الأربعاء  ..التفاصيل واتساب: التطبيق سيتوقف عن هذه الهواتف بعد 20 يوماً في ثالث حكم.. “الإدارية” تقضي بإلزام “العقاري” بإقراض المستفيدين على النظام السابق بالأرقام.. نسبة المتملكين والمؤجرين لمساكن في السعودية.. والمناطق التي يزيد فيها التملك طالبة تضع مولودها داخل قاعة الاختبار بعد أن فاجأها المخاض بجامعة تبوك شاهد: الأمير محمد بن نايف يدفع كرسي والدته المتحرك بعد خروجها من المستشفى شاهد.. شاب يسرق جوال فتاة من يدها أثناء انتظارها أمام أحد المحلات 7 ضوابط لإتمام زيجات القاصرات.. والشروط ستطبق على الأجنبيات المتزوجات في المملكة “العقاري” يبدأ تقديم الدعم لمستفيدي “التمويل القائم” خلال أسبوعين فيديو متداول رائع لصديق يفاجئ صديقه بجوال آيفون  هدية لأولياء الأمور شاهد “كيف يتقي أبنائك الطلاب برد الشتاء” وزارة العمل تلزم الأفراد إصدار بطاقة مسبقة الدفع لرواتب العاملة المنزلية  “حماية المستهلك” تقدم عدة نصائح عن أنواع الدفايات المنزلية قبل الشراء.. وتحذر من أول أكسيد الكربون مقطع فيديو قبل اغتيال علي عبدالله صالح يحير الجميع 

كشف تفاصيل جديدة عن القاضي “صائد الزوجات”

كشف تفاصيل جديدة عن القاضي “صائد الزوجات”






▪ واتس المملكة 

كشفت مصادر عن مزيد من المفاجآت المدوية في قضية القاضي السابق المتهم باستغلال وظيفته لإقامة علاقات محرمة مع متزوجات لجأن إلى القضاء للحصول على الطلاق. وتترقب أوساط سعودية أولى جلسات محاكمة القاضي السابق المتهم أيضًا بالإساءة إلى السلك القضائي ووزارة العدل، والتربح الشخصي من وظيفة عامة. وتعقد الجلسة الأولى أمام دائرة القضايا التعزيرية الثالثة بالمحكمة الجزائية بمكة المكرمة الأربعاء (6 ديسمبر 2017). وكشفت مصادر أن وزارة العدل شكلت لجنة للتحقيق فيما حدث من تجاوز في سحب ملف القضية، من مكتب قضائي بالمحكمة الجزائية وأحالتها لمكتب قضائي آخر قام بإطلاق سراح المتهم من السجن دون انعقاد أي جلسة لمحاكمته بحسب صحيفة عاجل.


وذكرت المصادر أن المتضررين من إطلاق سراح القاضي السابق رفعوا عدة برقيات لولاة الأمر ووزير العدل، يطالبون فيها محاسبة من اتخذ هذا القرار قبل انعقاد أي جلسة قضائية، والكشف عمن له صلاحية نقل ملف القضية حسب التوزيع النظامي بالمحكمة، من مكتب قضائي إلى آخر. وأوضحت مصادر أنه بعد إطلاق سراح القاضي، تمت أعادة ملف القضية للمكتب الذي أحيلت له منذ البداية، حيث تم إعداد لائحة دعوى تجاوزت 10 صفحات، تضمنت إدانة القاضي السابق بعدة تهم. واتهمت الدعوى القاضي السابق، بالحصول على رشى مقابل الإخلال بواجبات وظيفته. وقالت إنه “طلب من احدى النساء السعوديات إقامة علاقة غير شرعية معه وتمكينه من نفسها، لقاء إخلاله بما يجب عليه من العدالة في قضايا بين المرأة وطليقها”. كما قالت إنه “ميز في التعامل بين المرأة وطليقها أثناء نظره القضية”؛ حيث “أظهر تحامله على الزوج وفوت عليه فرصة الاعتراض حتى يكسب حكمه الصفة القطعية”.


وأضافت لائحة الدعوى أن القاضي السابق “وجه موظفي مكتبه بعدم التجاوب مع الزوج كي لا يقدم اعتراضًا، موضحة أنه طالبهم بـ “تصريفه” . واتهمت اللائحة القاضي أيضًا بأنه قام ” أثناء نظر دعوى المرأة وزوجها بكفالتها كفالة غرم لدى بنك التسليف وحصولها على مبلغ 60 الف ريال”، فضلًا عن قيامه بـ” التواصل المستمر معها واطلاعها على كل الأوراق التي ترغبها، مع التوسط لها في أحد الفنادق الشهيرة لتوظيفها”. ونسبت الدعوى إلى القاضي قيامه بإرشاد نفس المرأة “ومساعدتها في طلب الإعفاء من القرض كونها مطلقة، وكذلك الحكم لها بمبلغ 92 ألف ريال ضد زوجها، والشاهد في ذلك شقيقها”. وفي سياق متصل، اتهمت الدعوى القاضي السابق بمطالبة سيدة أخرى (سعودية) بتمكينه من نفسها مقابل الحكم لها بالطلاق والنفقة في قضايا رفعتها ضد طليقها. وأشارت لائحة الدعوى إلى أن مكالمات بين القاضي السابق وصاحبة القضايا المنظورة أمامه بينت أنه حجز لها رحلات طيران كي يلتقيها في الرياض.


فضلًا عن ذلك، قام القاضي السابق بتسويق أرض لإحدى النساء ومحاولة بيعها، بما يخالف عملة الرسمي، وفق ما جاء في لائحة الدعوى التي نسبت إليه أيضًا القيام بـ” تحريض شقيقها على التلاعب على القضاة في المحكمة الجزائية، عبر طلب مهلة حتى توجهه لما يقول “والطقطقة عليهم”، حسب وصفه بمكالمة تم تسجيلها لهما. وتتهم اللائحة القاضي بتخبيبه للمرأتين السعوديتين اللتين أصدر أحكامًا بطلاقهما، وكذلك تخبيبه لامرأة بالرياض ضد زوجها، مع السب والشتم لأزواج النساء أثناء مكالماته. وحسب الدعوى، فقد تواصل القاضي مع فتيات مغربيات وحجز لإحداهن لتلتقيه في دبي بدولة الامارات، بينما سعى لاستقدام أخرى إلى السعودية بعقد عمل لتكون سكرتيرته الخاصة حسب مكالمة بينهما. وزاد القاضي على ذلك كله، بأن أظهر ازدراءه لوزير العدل، وللمفتش القضائي بالمجلس الأعلى للقضاء، عبر سبهم وشتمهم، فضلاً عن تهكمه على وظيفته.


Source